رئيس منظمة اعلامية يحذر من مساع “مؤتمرية” لتفخيخ لجنة الثمانية من خلال الوزير “بن دغر”

1111

يافع نيوز – صنعاء – خاص

شن رئيس منظمة إعلامية مستقلة هجوما عنيفا على وزير الاتصالات وتقنية المعلومات في حكومة الوفاق الوطني أحمد عبيد بن دغر، ووصفه بعديم المواقف الوطنية والنضالية وغير الجدير بأي تمثيل وطني، يرتقي الى مستوى اختياره كأحد أعضاء ال16 الممثلين للجنة الثمانية للتفاوض الندي بين الشمال والجنوب.

وحذر عماد مهدي الديني- رئيس منظمة مراقبون للإعلام المستقل،في تصريح صحفي  من خطورة مساع مشبوهة يسعى النظام اليمني السابق ممثلا بحزب “المؤتمر” وقيادته، إلى إفشال وتفخيخ عمل لجنة الثمانية للتفاوض الندي بين الشمال والجنوب، معبرا بالمناسبة عن استغرابه واستنكاره لقرار اختيار “بن دغر” ضمن أعضاء لجنة الثمانية، وتجاهل الرفض الشمالي والجنوبي من قبل أعضاء لجنة الثمانية، لوجوده بينهم، ومطالبتهم بضرورة استبعاده من اللجنة باعتباره لا يحمل أي قضية ولا موقف أو دور يؤهله الى التفاوض باسم دولة او للتعبير عن آمال وتطلعات شعب، في ظل تقلباته السياسية “الكارثية” في الأدوار والمواقف – حسب تعبيره.

وأكد الديني أن هناك رفضا واسعا لدى شرائح واسعة من أبناء الجنوب لوجود “بن دغر” كعضو في التفاوض الندي بين دولتي الجنوب والشمال، نتيجة لغياب كل المعايير التفاوضية والوطنية لديه، وانحيازه في كل مواقفه السابقة لمصالحه الشخصية والأنانية وعدم احترامه أو تمسكه بأي موقف مبدأي أو سياسي يذكر.

وقال رئيس المنظمة الاعلامية اليمنية المهتمة بالمجالات الاعلامية ان وزير الاتصالات، يعتبر أكبر “كارثة تدميرية” شهدها قطاع الاتصالات والانترنت باليمن، في ظل التردي والانهيار المريع الذي تعيشه هذه المؤسسة الوطنية الهامة في عهد قيادته الوزارية “المحنكة”. معتبرا وجوده اليوم ضمن لجنة التفاوض الندي بين الشمال والجنوب، مؤشراً مقلقا على فشل التفاوض وعدم جدية المشرفين والمسؤولين على انجاحه وعملية سيره وخروجه بالنتائج المرضية والمحققة لآمال الشعبين الشقيقين في شمال وجنوب اليمن.وفق قوله.

وشدد الديني في ختام تصريحه ، على ضرورة الوقوف بجدية أمام اصرار النظام اليمني على تفخيخ التفاوض الندي عبر الدفع بشخصيات “مشبوهة” لا تمثل أي هم وطني، لتمثيله في تلك اللجنة التي تعتبر أهم الانجازات التي حققها المشاركون الجنوبيون بمؤتمر الحوار .

مقالات ذات صلة

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: