الجنوب يستقبل مؤتمر الحوار بالعصيان المدني

عصيان سوق النساء بسيئون

يافع نيوز – متابعات

شهدت العديد من المدن الجنوبية عصياناً مدنياً شاملاً شل الحركة التجارية وحركة النقل والمواصلات ، وغلقت معظم المرافق الحكومية والخاصة ، و تداولات وكالات انباء وصحف عربية وعالمية الاضراب الشامل في الجنوب والذي يتزامن مع صدور قرار الرئيس هادي باعلان اسماء المشاركين في الحوار الوطني اليمني

وذكرت قناة “سكاي نيوز ” عربية أن الغالبية العظمى من المحال والشركات ظلت مغلقة، حتى مكتب طيران الشركة اليمنية الحكومية، وأسدلت الستائر الحديدية التي تحمل أغلبها علم الجنوب والشعارات الداعية للانفصال، قبل يومين من الحوار الوطني الذي دعت إليه الحكومة لمناقشة قضايا عديدة على رأسها مطالب الحراك الوطني.

ولم تفتح سوى المحال المسموح لها بذلك مثل المطاعم والصيدليات وبعض المحال الأخرى.

وفي المعلا جابت مدرعة مصحوبة ببعض الجنوب المترجلين الشوارع، لتمشيط المنطقة ومنع أي من أنصار الحراك من قطع الطرق.

وفي حضرموت ،  قرر الحراك الجنوبي اتخاذ خطوات تصعيدية لرفض الحوار بإعلان العصيان المدني السلمي اليوم ، لتأكيد إصراره على الانفصال ، وأعلنت تمسكها بالنهج السلمي كخيار أقره الشعب، وحذرت من أية دعوات مشبوهة من أجل إرباك العملية التنسيقية بين قوى الثورة الجنوبية، والتمسك بهذا الإعلان الذي أقرته قوى الحراك في حضرموت.

وقال الناطق الإعلامي باسم المجلس الأعلى للحراك السلمي الجنوبي الدكتور عبده المعطري “سيتم تنظيم مسيرات مليونية في محافظة عدن والمحافظات الجنوبية غدا الاحد، قبيل يوم واحد من انطلاق أعمال مؤتمر الحوار الوطني الشامل”، في حين اعلنت لجنة الشئون العسكرية بدء تنفيذ خطة امنية شاملة في مختلف محافظات الجمهورية لتأمين جلسات المؤتمر.

في غضون ذلك ، شددت السلطات اليمنية أمس الإجراءات الأمنية في مختلف أنحاء البلاد استعدادا لبدء مؤتمر الحوار الوطني الشامل بعد غد الاثنين .

وأعلنت وزارة الدفاع اليمنية أمس استكمال كافة الترتيبات الأمنية المتعلقة بمؤتمر الحوار الوطني بمشاركة 500 ممثل عن مختلف الأطراف السياسية بمن فيهم الحراك الجنوبي وإتباع الحوثي وبإشراف من الدول الراعية للمبادرة الخليجية التي تم من خلالها إخراج الرئيس علي عبد الله صالح من الحكم.

وذكر الموقع الرسمي للوزارة أن قيادة وزارة الدفاع أنشأت غرفة عمليات مشتركة لمتابعة تأمين وتهيئة الأجواء الآمنة لعقد مؤتمر الحوار الوطني، حيث ستقوم غرفة العمليات بالمتابعة المستمرة لمستوى تنفيذ الخطة الأمنية التي يشارك فيها عدد من منتسبي القوات المسلحة والأمن، وبما يؤمن أماكن انعقاد جلسات الحوار والشخصيات المشاركة وخطوط السير.

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: