انتقالي الضالع: ذكرى 25 مايو لحظة فارقة في نضالات شعب الجنوب وعلى الجميع الاحتفاء بها

يافع نيوز – الضالع – خاص.
وصف المتحدث الرسمي للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة الضالع  يوم الخامس والعشرين من مايو باليوم التاريخي والخالد في حياة أبناء الضالع والجنوب ككل بعد أن كان شاهدا على الانتصار الجنوبي الأول ضد الاحتلال اليمني المتخلف وميليشياته الطائفية القذرة المدعومة من دولة إيران،حينما استطاع فيه مقاتلي الضالع البواسل المتسلحين بإيمانهم القوي بالله وبارادتهم الصلبه وباسلحتهم الشخصيه المتواضعه ان يحرزوا انتصاراً مسلحاً عظيماً ضد فيالق جيوش الاحتلال اليمني ليدمروها ويحرقوا ترسانة اسلحتها الهائله المتطوره.
وقال الاستاذ عبدالكريم النعوي أن الضالع ومعها كل مناطق الجنوب الأخرى على بعد ايام معدوده للاحتفاء بهذا اليوم العظيم يوم الانتصار المسلح الذي انتزعه الثوار البواسل بكل شجاعة وحققوا ما كان الاحتلال اليمني يعتبره  امراً مستحيلاً.
وكشف المتحدث باسم انتقالي محافظة الضالع الى أنهم في قيادة المجلس ومعهم كل ابناء الضالع الأوفياء يستعدون للاحتفاء بعيد التحرير والتحضيرات حالياً تجري على قدم وساق من قبل المجلس الانتقالي بالمحافظة وكافة الجماهير الضالع الثائره التي كان لها الفضل بعد الله ومن ثم مساندة الاشقاء السعوديين والاماراتيين الاوفياء في تحرير الضالع من قوى الاحتلال اليمني وجعل مليشياتها  تجر خلفها اذيال الهزيمة والمهانة.
وأشار  المناضل عبدالكريم النعوي إلى أن الاحتفال بالذكرى السنويه الثالثة لتحرير الضالع من قوى الاحتلال الحوفاشي الاخونجي الارهابي المتطرف يأتي في ظل متغيرات محلية واقليمية دولية تخدم القضية الجنوبية أكثر من أي وقت مضى وتتطلب أن يستثمرها الجنوبيين بالشكل الصحيح للتعجيل باستعادة حرية واستقلال الجنوب.
وأكد النعوي أن المهرجان الذي سيقيمه انتقالي الضالع مساء الخميس القادم الهدف منه تجديد التأكيد لمواصلة النضال على ذات الدرب الذي سلكه الشهداء والتمسك بنفس الأهداف التي استشهدوا من أجلها، قائلا:” أن ما يبعث على الفخر والاعتزاز أن الثورة الجنوبية انطلقت من الضالع وأول انتصار تحرري جنوبي تحقق في الضالع على طريق اعلان استعادة الدوله الجنوبيه حرةً مستقلة وعاصمتها عدن الحبيبة بإذن الله تعالى”.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: