أخر تحديث : 11/12/2017 - 10:34 توقيت مكة - 13:34 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
إعلان
قصيدة بدء وجواب بين د. قاسم المحبشي والشاعر الشعبي الكبير أبو فاروق الطفي
قصيدة بدء وجواب بين د. قاسم المحبشي والشاعر الشعبي الكبير أبو فاروق الطفي

 

البداع .. قاسم المحبشي
ألطف وافي بالعوافي والنطف
وزن الذهب معيار تالي وأوله
طارف ومتنيف على القمة وقف
والحيد لصيم ساس داره منزله
والنجم والكوكب سارجه والنجف
حامي حمى سر الخزين المقفلة
مهفهف أهيف محسنه فوق الشنف
منسوج من صُم الحجار المُنقشة
ساج الكرامة والشهامة والشرف
من حد حمره لين مدخل مشألة
سبّاق بالجودة إذ لاحت قطف
يمشي بخطوة واثقة لا حنجلة
ما يحمل الشعلا ولا فيها قذف
بالحد مرهف كالنصال المصقلة
وقت البلا تلمع سيوفه بالمحف
سريع بالنجدة إذا ما جلجلة
يا هاجسي إفرد جناحاتك ورف
شل التحية من فوادي مرسلة
للطف والعادي وقف بالمنتصف
وادي يهر سلم على أهله واسأله
كيف الحبايب بالملاوي والعطف
بالقود لعصر والجميمة واسطلة
بيافع القمة مبيتك والهدف
بين المحاور والهجر متداخله
لكم سلامي كل ما الهاتف هتف
والغيث منه والشفق والحلحلة
جواب ابو فاروق الطفي
وأكرم من أتكرم بقوله ذي وصف
مشقر على رأس الوفي مابدله .
يامرحبا ماعاصف الإرما عصف
والدوله العظمى نعه واتوسلة
بالمحبشي ذي صاغ لولة والصدف
واحنا نجاوب حسب شرع القبيلة
والعز والناموس موروث السلف
مابيته جمرة بتصبح هشلة
دكتورنا شرف ومن نهله غرف
واحنا نقول أرحب سليل المرجلة
رد قاسم المحبشي
حيا بابو فاروق ما سيّل وجف
ما حن بالراعد ولمّزن همشلة
وأسقى جربها والمدافر والطٌرف
والجو نسنس و الغصون اتمايله
جاوبتني من قبل ما حبري نشف
كلمات في عطر المعاني مجملة
شاعر ومتمكن ورامي بالوظف
يصيبها من خلف حلقة مقفلة
وأتخبرك يا صاحبي كيف الطرف
واحبالها متشابكة في عثكلة
جواب ابو فاروق الطفي
أحبالها لفه على المسكين لف
وأكبر قضية للجنوبي مهملة
الشعب جائع والسياسي في ترف
يرقص مع من بالمراقص طنبلة
البيع عالصحنة معانا للأسف
ماقهري إلا .. ع الدماء ذي سيلة
لابد من ثورة جديدة عالمحف
والجرح ذي رم الجسد نستأصلة
لإن المسار اللي طلبناه أنحرف
وصار متجاهل بسلة مهملة
رد قاسم المحبشي
عل الجرح ردّك ياصديقي قد عزف
والشرعية والحرب صارت مهزلة
هذي قضية ما تحملها ملف
الشعب قاوم والنتيجة بهذلة
على الجنوب اليوم متأسف أسف
خطوة بيتقدم وأربع منزلة
قد كان يتبرع بسيفه بالطرف
واليوم يتكعدل معاهم كعدلة
بالعاصفة ضيعت مائي والعلف
وأليل حالك ما تبان البوصلة
وماولىي الديرك بيتغدى وزف
لا سامح الي باع شعبه وابخسه
مخنوق أنا مخنوق وأشعر بالقرف
من وضعنا المأزوم نفسي مثقلة
كم دمع باعيان الحرائر قد ذرف
على دماء الأبطال يوم الحرقدة
مربوش حب الدخن عاده ما أنتسف
وما عرفت العوبلي بالسنبلة
لكن متحمل وقلبي ما وجف
والعيس لو زادت حموله حمله
رد ابو فاروق
بالفعل ضيعنا سبلنا والهدف
من شرعية خارج نطاق الديولة
عشنا وشفنا والتحالف قد زحف
والمشهد أتكرر لقصف المعجلة
والمسرحية عادها بالمنتصف
واللي حصل لليوم أكبر مهزلة
لاذا تمسك بي ولا ذاك أعترف
والانتقالي ما عرف للدرولة
كنا تحمسنا معه لما هتف
والشعب بصم له وجهز جرملة
لكن طرحنا دون مايقضي لشف
وشعبنا له رب هو ذا يكفله
رد قاسم المحبشي
فتنة كبيرة من سلم منها رعف
والله يلطف من مصائب آجلة
كلما خرجنا من مطب جانا ملف
وعرة وعيرة بالضياح الشاهجة
كانت لنا دولة سيادة معترف
واليوم نمسي تحت قصف البارجة
لا أرض تحمينا ولا خيمة عزف
والناس تي مثل النعام الشاردة
لا شرعية وفت ولا مجلس عرف
أدوع بجنب أحمق بيد الحاقدة
هذا ما مع هذا وذا أهل السلف
ما قدرت أميز بينهم والقاعدة
يا هاجسي غرد على البحر الأخف
بحر الرجز صوت الحمام الزاجلة
الحرف كمل ياصديقي بالنزف
والقافية صعبة وماهي واعدة
واحزيك من بكرة لها شكل الخزف
ساعة بتتهدر وساعة راقدة
يارب تروي أرضنا بعد النشف
نسنس علينا بالرياح الباردة

شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.