أخر تحديث : 25/09/2017 - 09:40 توقيت مكة - 00:40 توقيت غرينتش
القائمة الرئيسية
إعلان
إعلان
إعلان
إعلان
( نعي) للشهيد مصطفى إبن محمود الشيبي الحوشبي.. شهيد جبهة المخا… للشاعر محمد قحطان العبادي
( نعي) للشهيد مصطفى إبن محمود الشيبي الحوشبي.. شهيد جبهة المخا...  للشاعر محمد قحطان العبادي

( نعي) للشهيد مصطفى إبن محمود الشيبي الحوشبي.. شهيد جبهة المخا…

للشاعر محمد قحطان العبادي

بكاؤكَ لا يُجْدِي وإن كان قد شفى
فأعظمُ مما قد بدا منك ما خفى

وما زالت الأقدارُ تَتْرَى قواصِمَاً
على القلب إما بالفراق أو الجفا

تُكِفْكِفُ دمعَ العينِ إن فاضَ أنملٌ
فمن لنحيبِ القلبِ إن فاض كفكفا

ورُبَّ مُصابٍ يعجزُ الصبرُ دونهُ
ومن لم يجدْ صبرا جميلا تَكلَّفا

لكِ اللهُ من مفجوعةٍ ببنينها
تودعهمْ ثَكْلى وتأبى التَّأسُّفَا

لكِ اللهُ كم من حوشبي بذلتِهِ
شريفا فزادتهُ المنايا تشرُّفا

لكِ اللهُ يا أرضَ المسيمير ما قضى
شهيدٌ تصدى للطغاةِ وأوجفا

شفينا غليلَ الموتِ من كل مارِقٍ
يسومُ البرايا ذلةً وتَعَسُّفا

أراد بنا خَسْفَاً ولم يدرِ أننا
أسودُ الشَّرى حتى نفيناه فانتفى

ثبتنا جبالا في الجبال وربما
تركنا العدى قاعا على الأرض صفصفا

رمى الله عنا فاستحالت رصاصُنا
رُجُومَاً على شيطانهم ومن اقتفى

عشقنا دَوِيَّ الموت لحناً ومُؤنساً
إذا ما شدا هزَّ القلوب وشَنَّفَا

ولم نعطِ في دين المعالي دَنِيَّةً
كمن حالف الرفضَ المقيتَ وأرجفا

ومن مات منا فهو حيٌّ مخلَّدٌ
وما مات إلا خالِفٌ قد تخلَّفا

ألا أبلغِ الحوثيَّ عنا وجُندَهُ
فلن تجدوا عن نارنا الدهر مَصْرِفَا

فنحن المنايا أمطرتكم سهامُها
وكأسُ منونٍ قد سقاكم فأزْعَفَا

لنا قدمٌ في كلِّ ثغرٍ وجبهةٍ
وحسبكَ بالتاريخِ عدلاً ومنصفا

نسطره مجدا بحبر دمائنا
فلسنا كمن زافَ النضال وحَرَّفَا

خذوا جلد الأبطال عنا وأبشروا
فقد أزف الفتح المبين وأشرفا

لعمري لقد غصَّت قلوبٌ بحزنِها
غداةَ نعى الناعي إلى الناس مصطفى

فتى يقهرُ الأحزانَ ظرفاً وبسمةً
ويقتلُ أكدارَ الحوادثِ بالصَّفا

وما مات حتى أثْخَنَتْهُ جراحُهُ
وأثخنَ في جيشِ الطواغيتِ واشتفى

تقلَّدَ فوق النَّار عِقْدَ شهادةٍ
مُثَلَّثُهُ من جوهرِ الخلدِ زُخْرفا

وكم بطلٍ أحيا النفوسَ بموتِهِ
إذا عرضت للدهر ذكراه ذَرَّفَا

إذا طلب الأخرى بموتٍ تَكَفَّفَا
وإن طلب الدنيا لعيشٍ تَعَفَّفَا

يعانقُ بالأشلاءِ تربةَ أرضهِ
ويسعى لجنات الخلود تزَلُّفا

ثمانون جرحا في الصميم نوازفٌ
وجرحٌ ، فيا ريبَ المنونِ أما كفى

شرقتُ بشعرٍ قد جرى في رثائهم
وقد كان في كربي مُغِيثا ومُسعِفا

فيا ربِّ قد فاضت إليك نفوسُهم
وأنت كريمُ الصفحِ فاعفُ لمن هفا

وأحْلِلْهُمُ الرضوانَ والفضلَ سابغاً
على عبقريٍّ في الجنان ورَفْرَفَا.

Print Friendly, PDF & Email
شاركـنـا !

التعليقات مغلقة.
فيسبوك

Social Widgets powered by AB-WebLog.com.