من عدن الجنوب الى القدس فلسطين) في الذكرى ٦٦ للنكبة الفلسطينية) بقلم/الشاعر نبيل الخالدي

bm

٦عاما وفلسطين تنزف وتدمر ارضا وانسانا

٦٦عاما وفلسطين الحبيبة تسلب وتنهب وتصادر ارضا دمرت ونهبت وصودرت وشعبا يباد ويقتل ويأسر ويشرد … ٦٦عاما والشعب الفلسطيني يقاوم ويصر على العودة الى وطنه الى ارضه الى هويته الى تاريخه لم يكل لم يمل لم يرفع الراية البيضاء في ما تبقى من الاراضي الفلسطينية وفي المخيمات وفي الشتات ٦٦عاما وفلسطين تذبح من الوريد الى الوريد خذلها الصديق قبل العدو لكنها ظلت صامدة وستظل صامدة مقاومة ابية صخرة تنكسر عليها مراهنات الغزاة والخوالف

٦٦عاما وحال فلسطين الانسان والارض لا يسر العدو قبل الصديق حالا لا ترضاه الاديان ولا الاعراف ولا القوانين ٦٦عاما والشعوب العربية والاسلامية متناحرة تأكل بعضها بعض بحق وبغير حق لكنهم نسوا القدس والمقدسات ما هم الا اجندات للغرب وللشرق. تمر الذكرى ال٦٦ للنكبة الفلسطينية _نكبة العرب والمسلمين وفلسطين السليبة تحت وطأة الاحتلال الاسرائيلي الصهيوني

الكل يعرف ان الديانة اليهودية ديانة وليس قومية وينتموا الى قوميات واوطان اخرى  ليس لهم في فلسطين (مثقال ذرة) انه الاستعمار لا يعترف بالقيم ولا بالمبادئ رغم معرفتهم بان فلسطين ارض عربية خالصة لكن سيأتي اليوم الذي تنكشف فيه حقيقتهم وهو يوم رحيلهم طال هذا اليوم او بعد

من عاصمتنا الجنوبية عدن من جنوبنا العربي المحتل من دولة جمهورية اليمن الديمقراطية المحتل نحيي فلسطين الصمود فلسطين المقاومة فلسطين جرح العرب والاعراب والاسلام النازف فلسطين لن ننساك فكما وقفت دولتنا الجنوبية في السابق سنظل اوفياء لكم رغم ان حالنا كحالكم في هذه المرحلة فانتم من احتل بلادكم الصهاينة العجم بينما نحن احتل ارضنا الصهاينة العرب . الصهاينة العجم يزعموا ان فلسطين ارض الميعاد التي وعدهم بها الرب كما في التلمود الصهيوني وهنا يزعم الصهاينة العرب انهم الاصل وان العربية السعيدة دولتنا الجنوبية الفرع كما في تلمودهم الصهيوني اليمني وفي الحقيقة لا هذه ولا تلك الصهاينة في فلسطين اوباش من اغلب دول العالم بينما الشعب الفلسطيني الشقيق صاحب الارض الحقيقي مشردا ونظام الاحتلال اليمني بمراكز نفوذه قليل منهم من ينتم للعروبة الخالصة لكن كهنتهم منذ قرون رسخوا فكرة في عقلية اجيالهم انهم الاصل والاخرين او الجنوب فرع وهذه الفكرة باطلة يا فلسطين الصمود في ال٢٧ من الشهر الماضي احياء شعبنا العربي الجنوبي ذكرى اعلان الحرب العدوانية على الجنوب التي قامة باحتلال الجنوب في ١٩٩٤م من القرن الماضي فالصمود الصمود لقد جرب بعضكم التفاوض والحوار مع الاحتلال فعادوا بالسراب كذلك بعض الافراد الجنوبيين حاولوا الحوار مع الاحتلال اليمني فعادوا بالعدم كل ما اتمناه لكم في فلسطين ولشعبنا في الجنوب هو ترسيخ المصالحة الوطنية على هدف التحرير والاستقلال ومن خرج على هذا الاجماع عليه ان يحترم ارادة الشعب والتاريخ والدين والاخلاق والانسانية التي كفلها الله للشعوب يا فلسطين الصمود لقد خذلكم العرب قبل الاخرين حين قدموا مبادرة السلام مع الكيان الصهيوني الارض مقابل السلام وخذلنا العرب حين قدموا المبادرة الخليجية لإنقاذ نظام الاحتلال اليمني من الانهيار ورسخوا دعم الاحتلال الصهيوني اليمني للجنوب من احل لهم ذلك الامر الذي يتنافى مع ديننا الاسلامي الحنيف ويتنافى مع قيمنا العربية سيعرفون انهم ساندوا الجلاد ضد الضحية لكن عندما تدور عليهم الدوائر ذات يوم حينها سيعرفون مرارة الظلم والاضطهاد وهيمنة الاحتلال الذي ساندوها ضد شعبنا الفلسطيني وضد شعبنا الجنوبي العربي فجميع ما تعانوه يا شعب فلسطين الجريحة من قوات الاحتلال الاسرائيلي نعانيه في الجنوب من الاحتلال اليمني قتل ونهب ومجازر وابادة جماعية وحصار وتجهيل ومصادرة الارض والاسرى والتشرد وغياب الخدمات والاغتيالات وتحويل المدن الى ثكنات عسكرية الفارق ان من يواجهكم هو عدو صهيوني حذرنا الله ورسوله منه بينما من يواجه شعبنا الجنوبي احتلال يمني صهيوني عربي يبيد شعبنا الجنوبي باسم الاسلام والدين الاسلامي براء مما يفعلونه ضد الجنوب ارضا وانسانا يا فلسطين الحبيبة ان الدول التي انشأت اسرائيل وتدعمها وترعاها من اجل احتلال فلسطين هي نفس الدول التي اوجدت نظام الاحتلال اليمني وتدعمه وترعاه من اجل احتلال وطنا الجنوبي لكننا واياكم شعبان لا يتسولا الحرية بل سنعلم العالم اننا شعبان يصنعا الحرية كما لا ننس ان نحيي جميع القوى الوطنية الشريفة المؤمنة في عالمنا العربي والاسلامي وفي جميع دول العالم تلك القوى ألتي ترفض الاحتلال الاسرائيلي لفلسطين وللجولان وللأراضي العربية وترفض الاحتلال اليمني للجنوب كل ما يجب ان تعرفوه ونعرفه وتعرفه الشعوب المحتلة هو معرفة ان المقاومة للاحتلال هي من تجبر الاحتلال على الرحيل

اترك رد

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: